تقول دراسة بأن المرأة تُقبّل 15 رجلاً في المتوسط، وتتمتع بعلاقات طويلة الأمد وينفطر قلبها مرتين قبل أن تقابل “الشريك المناسب”.

بينما الرجل يخفق مرتين ويظل يحاول إلى أن يقابل شريكته المثالية.

جميع المواعدات المفجعة والعلاقات غير المتطابقة والمقابلات لليلة واحدة يمكن أن تحوي الكثير من المشاعر وكأنهم لن يلتقوا برفيق روحهم. ولكن هناك عشوائية مزعجة حول هذا الموضوع.

في ظل كل تلك الكوارث والبدايات المخفقة والصدمات، لا تعرف متى ولا كيف يظهر “الشريك المناسب” في حياتك.

الاختلاف الأكبر بين الرجال والنساء يكمن في عدد الشركاء من حيث الجنس – بالنسبة للرجال يكون هناك عشرة طوال حياتهم بينما النساء سبعة.

وأوضحت الدراسة أيضًا أن الرجال سوف يكون لديهم ست علاقات – اثنان منها سوف تستمر أكثر من عام، في حين أن النساء سوف يكون لديهن خمس علاقات.

يتعرض الرجال والنساء على حد سواء إلى الغش والخداع مرة واحدة خلال سعيهم للعثور على “الشريك المناسب” – لكن هذا الشخص البالغ سيكون أيضًا مخادعًا مرة على الأقل خلال حياته.

قد يستمر الشخص أيضًا في علاقة على المدى الطويل قبل أن يستقر في النهاية.

لكن ظهر أيضًا أن هناك ستة من بين كل عشرة رجال يصلون إلى حالة يشعرون فيها بأنهم لن يعثروا أبدًا على “الشريك المناسب”.

وهناك 59% يقولون بأن الطريق نحو “السعادة الأبدية” كان صعبًا.

وقال ثمانية من عشرة أشخاص بالغين بأنهم التقوا بالشريك المناسب عندما لم يتوقعوا ذلك، في حين قال أكثر من ربعهم أن شريكهم الحالي ليس هو الشخص الذي يعتقدون أنهم سوف يستقرون معه.

وأكثر من نصفهم يصفون شريكهم بأنه متضارب وعلى النقيض معهم تمامًا.

وجد الباحثون أيضًا أنه في حين أن هناك 94% من النساء يؤمنون بالحب الحقيقي، هناك فقط 88% من الرجال يفكرون على نفس المنوال.

LEAVE A REPLY